فقه اللغة في نحت الكلمات الجديدة

التجديد اللغوي هي النظرية التي يعتمد عليها فقه نحت الكلمات الجديدة.يعتمد التطور المتواصل للغات بالأساس على تبني مفردات جديدة مشتقة من مصطلحات قائمة أو اشتقاق كلمات من نقطة الصفر (ويمكن أن تكون مستعارة من لغات أخرى).
هذه الكلمات الجديدة – التجديد اللغوي- لا يمكن إيجادها دون اللجوء إلى قواعد صارمة لتعليل الأصل. مجددي اللغات لا يمكنهم الارتجال، ولا حتى في مجال التجديد اللغوي الصناعي!
إن إنتاج السلع الجديدة أو المصطلحات الفنية الجديدة يتطلب اكتساب الشرعية التجديدية من قبل أخصائيين لغويين يعملون فقط في لغتهم الأم.

لقد صارت مجموعة Eurologos خبيرة محترفة في أنظمة المفردات الفنية والتسويقية هذه على مر السنين.